الأمن السيبرانيالتقنين الرقمي

التكوين في الأمن السيبراني بالمغرب: رفع التحدي لمواكبة احتياجات سوق الشغل

ضمن ندوة نظمتها المديرية العامة لأمن نظم المعلومات، أدار خليل نصير نقاشا مع كريم حمداوي، رئيس (MorTrust)، ويونس بن زغموط الرئيس التنفيذي (SecDojo)، وصلاح الدين بهجي مدير مدرسة علوم المعلومات (ESI)، ومحمد السليماني مدير مركز تنمية القدرات (OFFPT)، حول التحديات المرتبطة بملاءمة التكوين مع سوق الشغل في مجال الأمن السيبراني.  

أمام ندرة الكفاءات المتخصصة، يقوم مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل بعمل متقن من أجل بناء عرض تكويني ملائم لاحتياجات السوق. كما تم تحديد 67 مسلكا، مع التركيز على الرقمنة والذكاء الاصطناعي والأمن السيبراني.  

وسيتم اقتراح مسالك جديدة مؤهلة ابتداء من 2023-2024، كشهادة التقني العالي في مجال التطوير الرقمي وتصميم واجهات المستخدم والذكاء الاصطناعي أو البنية التحتية الرقمية.

بالإضافة إلى إطلاق تكوينات مؤهلة في مجال الأمن السيبراني على مستويات مختلفة من المبتدئ إلى الخبير، تغطي مجالات مثل أمن الشبكات والأنظمة واختبار الاختراق وإدارة المخاطر وتحليل التهديدات.  

كما ستتجدد البيداغوجيا أيضا لمزيد من التفاعلية والأعمال التطبيقية والأدوات الرقمية، بهدف تكوين محترفين عمليين قادرين على الاستجابة للاحتياجات الفعلية.

من خلال هذه الإجراءات التشاركية مع الفاعلين العموميين والخواص، يوفر مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل الوسائل الضرورية لتلبية طموحات المغرب في مجال كفاءات الأمن السيبراني.

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

Bouton retour en haut de la page